محكمة لبراكنة حبس ولد محمد الطفيل شهرا وتغريمه خمسين ألف أوقية.

ذكر موقع الأخبار أن محكمة البراكنة حكمت بإدانة محمد عبد الله ولد محمد الطفيل بعد اتهامه بإهانة رئيس قسم التوليد بالمستشفى الجهوي بألاك أحمد شريف ولد محمد محمود “أثناء تأديته لمهامه، والتقول عليه بما ليس فيه”.
وأصدرت المحكمة حكمها أمس الأربعاء بحبس ولد محمد الطفيل شهرا وبتغريمه خمسين ألف أوقية.
كما حكمت عليه بتعويض مبلغ مائتي ألف أوقية للطرف المدني الدكتور أحمد شريف عن الضرر المعنوي الذي لحق به.
وقال الدكتور ولد محمد محمود للأخبار إنه استأنف القضية من جديد “حتى يظهر الاشخاص الاخرون المتضررون من المدعو محمد عبد الله ولد محمد الطفيل”.
ويتهم ولد محمد محمود مجموعة لم يسمها بأنها “تستغل القرابة والسياسة والنفوذ في طرد كل طبيب جديد بإطلاق الشائعات واستخدام الوساطة”.
وأكد رئيس قسم التوليد بمستشفى ألاك أنه قرر أن يبدأ “مسلسلا مطولا من محاكمتهم، يبدأ بالأشخاص البسيطين وينتهي إن شاء الله بالمحركين الحقيقين، ليكونوا عبرة لمن يعتدى ويطلق إشاعات على الطاقم الطبي”.

يرجى الإعجاب والمشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *