الجزائريون المقيمون في نواكشوط يدلون بأصواتهم

توافد المواطنون الجزائريون المقيمون في نواكشوط إلى مبنى السفارة الجزائرية للإدلاء بأصواتهم، حيث شهد مكتب التصويت إقبالا معتبرا، بحسب مصادر الأخبار.
ويضم مكتب التصويت بالسفارة 155 ناخبا بدأوا التصويت أول أمس الثلاثاء لمدة ثلاثة أيام، وفق ما ينص عليه قانون الانتخابات بالنسبة للجزائريين المقيمين خارج بلادهم.
وقال السفير الجزائري بنواكشوط نور الدين خندودي إن مكتب التصويت بالسفارة كان جاهزا بالطواقم والمعدات اللوجستية، مشيرا إلى أن عملية التصويت جرت في ظروف طبيعية.
وأضاف السفير خندودي في تصريح للأخبار أن السفارة تشكر السلطات الموريتانية على تعاونها في سبيل توفير الظروف المواتية لسير وانتظام عملية التصويت.
وبدأ الناخبون في الداخل الجزائري التصويت في الانتخابات الرئاسية اليوم الخميس، بمشاركة نحو 24 مليون ناخب، ويتنافس في هذه الانتخابات خمسة مترشحين.

واستقال الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة مطلع شهر إبريل الماضي، على وقع احتجاجات شعبية رافضة لترشحه في الانتخابات الرئاسية التي كان من المقرر تنظيمها في 18 من الشهر نفسه
نقلا عن موقع الاخبار

يرجى الإعجاب والمشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *