متسللون من السنغال يستعدون لدخول نواكشوط «سراً»

أفادت مصادر محلية لـ «صحراء ميديا» أن أربعة مواطنين موريتانيين عبروا الحدود مع السنغال في وقت متأخر من ليل الجمعة/السبت، متوجهين نحو العاصمة نواكشوط، ورفضوا إبلاغ السلطات خشية خضوعهم للحجر الصحي الاحترازي.

وقالت هذه المصادر إن الأمر يتعلق بأربعة أشخاص (جميعهم رجال) كانوا عالقين على الحدود، ونجحوا في وقت متأخر من الليل في التسلل، وأكدوا لمجموعة من أصدقائهم في السنغال أنهم يرفضون الخضوع للحجر الصحي.

واطلعت «صحراء ميديا» على نقاشات دارت بينهم عبر مجموعة على الواتساب تحت عنوان «العالقين»، يناقشون فيها قضاياهم ومشاكلهم، يحاول فيها أصدقاءهم إقناعهم بدخول الحجر الصحي.

وقال أحد المتدخلين في النقاش إن من عبر الحدود يتوجب عليه الإبلاغ عن نفسه ودخول الحجر الصحي حفاظاً على صحته وصحة المواطنين، واصفاً الأمر بأنه «قضية وطن».

بينما كانت هنالك مداخلات من عالقين آخرين غاضبة جداً من رفض المتسللين الخضوع للحجر الصحي، واتهموهم بأنهم يعرضون حياة الناس للخطر.

وأكدت مصادر خاصة لـ «صحراء ميديا» أن المتسللين الأربعة ينتظرون سيارة خاصة ستدخلهم نواكشوط بطريقة «غير شرعية» على حد وصف مصدر تواصل مع أحد المتسللين.

وتستعد موريتانيا لإعلان خلوها من فيروس كورونا بعد شفاء آخر مريضة بالفيروس، ولكنها تواجه خطر المتسللين عبر الحدود.

يرجى الإعجاب والمشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *