إلغاء قرار إغلاق مدينة كيهيدي

ألغت السلطات الموريتانية قرار إغلاق مدينة كيهيدي عاصمة ولاية كوركل، وعزلها عن باقي مدن الولاية، وهو القرار الذي صدر عقب تسجيل حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد تم إعلان شفائها السبت قبل الماضي.

ويشمل القرار وفقا لقرار من وزارة الداخلية فتح جميع الطرق والمعابر نحو القرى والبلديات التابعة للمقاطعة وعموم المقاطعات التابعة للولاية.

وتنفيذا للقرار، انسحبت وحدات الشرطة والدرك والجيش، من مداخل ومخارج المدينة، فيما تم الإبقاء على نقاط التفتيش التي كانت موجودة قبل قرار الإغلاق.

وأعلنت وزارة الداخلية في بيان أصدرته يوم 29 مارس المنصرم إغلاق مدينتي كيهيدي ونواكشوط، ووصفت المدينتين بأنهما “بؤرتين” لفيروس كورونا المستجد في موريتانيا، قبل أن تسحب الوصف في بيان لاحق.

يرجى الإعجاب والمشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *