مواطن يشكو “تلاعب” صيدلية بسعر دواء ويتهم إدارة الصحة بـ”التمالئ”

اتهم المواطن عبد الجليل ولد السالم صيدلية “النجدة” بمدينة نواذيبو بـ”التلاعب” بسعر دواء اشتراه منها، مؤكدا أن السعر مغاير لما أقرته وزارة الصحة في الأسعارالمعلنة بفارق 1200 أوقية قديمة.

وقال ولد السالم في روايته التي سردها لـ”الأخبار” إنه اشترى دواء من هذه الصيدلية يوم 12 إبريل المنصرم بسعر 4300 أوقية قديمة في الوقت الذي لا يتجاوز سعره وفقا للائحة الوزارة 3110  أوقية قديمة، مردفا أنه نبههم إلى فارق السعر، وعندما أصدروا عليه طلب منهم فاتورة، وهو ما استجابوا لها، حيث تقدم بشكوى منهم أمام الإدارة الجهوية للصحة على مستوى ولاية داخلت نواذيبو.

واتهم ولد السالم الإدارة الجهوية بالتواطئ مع الصيدلية، حيث حاولت التهرب من المسؤولية من خلال ادعاء أن الدواء غير موجود في اللائحة المعلنة من الوزارة، وعندما أطلعهم عليه، تهربوا من المسؤولية.

وأضاف ولد السالم أنه قرر في ظل تهرب الإدارة الجهوية للصحة التوجه إلى حاكم المقاطعة، حيث قام باستدعاء المدير الجهوي واستفسره عن الموضوع ليعيد حديثه عن عدم وجود الدواء على لائحة الوزراء، ليقوم الحاكم بنفسه بالبحث عنه حيث وجده ضمن اللائحة.

وقال ولد السالم إن حاكم المقاطعة تعهد بفتح تحقيق في الموضوع.

ولفت ولد السالم إلى أنه تفاجأ اليوم باتصال من الإدارة الجهوية للصحة حيث طلبت منه التوجه إلى الصيدلية لأخذ فارق السعر، وذلك بعد تأكدهم من الموضوع بعد إجراء تحقيق، غير أنه رد عليهم بأن هدفه ليس الحصول على فارق السعر وإنما تطبيق القانون، حيث عمد المسؤول إلى قطع الخط في وجهه.- بحسب قوله –

واعتبر ولد السالم أن كل هذه الحييثات تثبت تمالؤ الإدارة مع الصيدلية المخالفة، ومحاولتها طي الملف بشكل غير شفاف، ومنع نفاذ القانون.

وقد اتصلت الأخبار بأحد مسؤولي الإدارة الجهوية للصحة في ولاية داخلت نواذيبو لأخذ رأيها في الموضوع، حيث استمع لتفاصيل القضية التي رواها المواطن عبد الجليل ولد السالم، وبعد انتهائها قطع الخط دون أي تعليق.

يرجى الإعجاب والمشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *