فريق طبي موريتاني يجري عملية رأب لفقرة ظهر دون شق

أجرى فريق طبي موريتاني اليوم الأحد عملية رأب لفقرة ظهرية متصدعة دون إجراء أي شق جراحي وبتخدير موضعي، وهي أول عملية من نوعها في البلاد.

وتكللت العملية التي أجريت بمصحة “إيمان” في نواكشوط بالنجاح، وأخضعت لها سيدة كانت تشكو من آلام ظهرية مبرحة إثر سقوط.

وتولى إجراء العملة فريق طبي ضم الدكتور عبد الله ولد العابد أخصائي أشعة تداخلية، والدكتور كمال ولد أحمد أخصائي جراحة عظمية.

ويتوقع أن تسهم التقنية الجديدة في التخفيف من معاناة المرضى، في الحد من ابتعاثهم للخارج لإجراء هذا النوع من العمليات.

يرجى الإعجاب والمشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *