لجوء ونزوح عشرات الآلاف في الساحل بسبب تزايد أعمال العنف

أعلنت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن أعمال العنف التي تشهدها مناطق في الشمال الغربي لنيجيريا، تسببت منذ شهر ابريل الماضي في “فرار 23 ألف شخص نحو النيجر”.

وأضافت المفوضية الأممية في بيان صادر عنها اليوم الثلاثاء، أن أعمال العنف التي شهدتها النيجر، أدت كذلك إلى “نزوح داخلي ل19 ألف شخص”.

وقد عرفت نيجيريا، والنيجر، ومالي، واتشاد تزايد هجمات الجماعات المسلحة، خلال الأشهر الأخيرة، وذلك بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا المستجد، وتركيز جهود أنظمة هذه الدول على مجابهته.

وقتل قبل أيام 20 شخصا على الأقل في 3 هجمات نفذها مسلحون مجهولون على قرى تابعة لمنطقة “تيلابيري” غربي النيجر، قرب الحدود مع مالي.

كما تسبب انفجار لغم شمالي مالي في مقتل 3 جنود اتشاديين، ضمن القوات الأممية بالبلاد، وإصابة 3 آخرين بجروح.

يرجى الإعجاب والمشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *