الحكومة تتوقع افتقار 127 ألف أسرة جديدة بموريتانيا

 توقعت الحكومة الموريتانية زيادة عدد الأسر الفقيرة في البلاد بـ 127 ألف أسرة نتيجة الإجراءات التي تم اتخاذها ضمن خطة التصدي لفيروس كورونا.

وحسب نص الخطة التي حصلت الأخبار على نسخة منها فإن هذه الزيادة ستؤدي إلى “ارتفاع العدد الإجمالي للأسر الفقيرة ليبلغ 281.177 أسرة”.

وتضيف الخطة: “بنية طلب الأسر التي تتكون من 51,2% من المواد الغذائية يترتب عليها أن أي هبوط في الاستهلاك سيكون له تأثير سلبي على رفاه السكان وعلى أمنهم الغذائي”.

كما توقعت الخطة الحكومية فقدان آلاف الأشخاص لوظائفهم نظرا لتحكم القطاع غير المصنف في خلق فرص العمل بنسبة 56,5%، لافتة إلى هشاشة فرص العمل الموجودة.

وأوضحت أن 80% من فرض العمل في البلاد والبالغ عددها 840.000 يعمل أصحابها إما بدون تعاقد أو على القطعة أو بشكل مؤقت أو موسمي.

واستعرضت الخطة الدور المتوقع للإجراءات التي أعلن عنها الرئيس محمد ولد الغزواني في التخفيف من تأثير الأزمة التي يخلفها فيروس كورونا على المواطنين.

وأشارت الخطة إلى الأنشطة المتعلقة بدعم الأسر وتعزيز الأمن الغذائي والإبقاء على سيولة الاقتصاد ودعم القطاع الخاص، ووصفتها بأنها “أنشطة تستحق عناية خاصة”.

يرجى الإعجاب والمشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *