الإفراج عن موقوفين أوقفوا في ملف “تسجيلات مسربة”

أفرجت النيابة العامة في ولاية نواكشوط الغربية صباح اليوم الخميس 11 يونيو 2020 عن مدونين أوقفوا على خلفية تسجيلات صوتية تشكك في نتائج فحوص كورونا التي تجريها وزارة الصحة، وتعتبرها مجرد لعبة لجمع تمويلات من الخارج.

ومن بين المفرج عنهم:

السالمة بنت الطلبة

محمد ولد السمان

محمد محمد ولد ابياه

محمد عبد الله ولد بوننه

وتداول ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية تسجيلات صوتية منسوبة إلى سيدة قدمت نفسها على أنها بيولوجية مختصة.

وتتهم السيد وزارة الصحة بالتلاعب بنتائج فحوص كورونا، مستعرضة ما قالت إنها خبرات تمتلكها في مجال الفحوص المخبرية.

ووجهت للسيدة تهمة تسجيل المقطع الصوتي، فيما اتهم باقي أعضاء المجموعة بتوزيعها عبر مجموعات واتساب.

وبعيد انتشار هذه التسجيلات أعلنت اللجنة الوزارية المكلفة بملف كورونا عن تحقيق تجريه وزارة الداخلية ووزارة الصحة، مؤكدة أن المسؤول عن التسجيلات سينال جزاءه وفقا للترتيبات القانونية المعمول بها.

يرجى الإعجاب والمشاركة :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *